ملتقى التميّز لطلاب الثانوية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم ، سجل دخولك ... فإن سالوا قلنا لقد كان هنا وهذا هو الأثر

برمج نفسك أن تكون ناجحاً متميزاً في دراستك ، تخيل أنك حصلت على أعلى تقدير •بل برمج نفسك أنك ذكياً لامعاً تخيل نفسك كذلك.

حكمة اليوم

المواضيع الأخيرة

» https://www.facebook.com/kon.fi.elkhidma
الخميس 25 سبتمبر 2014 - 13:46 من طرف ayoub bella

» للتثبيت : تحسين الخط
الثلاثاء 17 سبتمبر 2013 - 13:22 من طرف nadia

» مواضيع فقرات الانجليزية
الثلاثاء 17 سبتمبر 2013 - 12:50 من طرف nadia

» خصائص الأدباء.docx
الثلاثاء 17 سبتمبر 2013 - 12:30 من طرف nadia

» أسئلة وأجوبة ذات صلة بالتقويم النقدي خاصة باللغات واداب وفلسفة نقلتها لكم من أجل مراجعة بعض دروس التقويم النقدي
الإثنين 16 سبتمبر 2013 - 13:41 من طرف nadia

» معالم تاريخية للوحدة الاولى لجميع الشعب
الإثنين 16 سبتمبر 2013 - 13:28 من طرف nadia

»  ادخلوا.....
الأحد 15 سبتمبر 2013 - 21:39 من طرف nadia

» فقرتين في الاسبانية حول la lectura y internet
الأحد 15 سبتمبر 2013 - 13:33 من طرف nadia

» ملتقى التميز في لباسه الجديد " للتصويت "
الأحد 15 سبتمبر 2013 - 12:48 من طرف nadia

»  الى طلبة اللغات
الأحد 15 سبتمبر 2013 - 12:39 من طرف nadia


    ما هي الطريقة السليمة للمراجعة أيام الامتحانات ؟؟؟

    شاطر
    avatar
    gourarilarbi
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 24/12/2010

    ما هي الطريقة السليمة للمراجعة أيام الامتحانات ؟؟؟

    مُساهمة من طرف gourarilarbi في الجمعة 14 يناير 2011 - 2:23



    المراجعة أساسها أن يقف الإنسان على النقاط الأساسية في موضوع الدرس، لأن المراجعة ليس معناها حفظ المراجعة، بل معناها تذكر النقاط الرئيسية في موضوع الدرس، وهذا يستدعي من الطالب أن يحاول الإلمام بموضوع معين، فيبحث عن نقاطه الأساسية ثم يذاكر هذه النقاط الأساسية، أو يحاول كتابة ملخص عنها أو يحاول أن يناقشها مع زميل آخر، إنما من الواجب أن نتذكر أن المراجعة ليس معناها الحفظ الكامل للموضوع إنما المراجعة معناها تأكيد النقاط الأساسية في الموضوع الذي سيراجع، وتكون المراجعة أحيانا مفيدة في هذا الاتجاه إذا كانت تنطوي على مناقشة مع زميل في نفس الموضوع ، يناقشان نقاطها الأساسية، وتكون موضع حوار بينه وبين الزميل وهذه أفضل طريقة للمراجعة، أو أحاول التركيز على النقاط الأساسية أو رسم نقاطها إذا احتاجت لرسم أو مناقشتها مع زميل يهتم بنفس الموضوع، فعليه الاحتراس من إدراكه أن المراجعة تعني الحفظ، ولكن المراجعة هي الإلمام بموضوع البحث ونقاط البحث الأساسية.

    حالات القلق الشديدة قبيل الامتحانات؟!
    وكيف نستطيع التغلب عليها؟!

    حالات القلق في وقت الامتحانات حالات اعتيادية تنشأ عن إحساس الطالب بأنه في موقف قد لا يحقق له ما يريد من نجاح أو ما يريد من تفوّق، فهو قَلِق بمعنى أنه مشغول بدروسه لدرجة أنه يخشى ألا يحصل على المستوى الممتاز، والحلّ للتغلب على هذا القلق أن يتذكر الطالب أن الامتحان ما هو إلا موقف عادي يمر به في كل يوم، بمعنى أنه في كل وقت يسأل هو نفسه ماذا يعرف؟ هذا شيء، أما الشيء الثاني فالقلق يضيع إذا أحسّ الإنسان أنه قادر على التغلب على الصعاب، وهذا الإحساس يتولد في الطالب من شيئين:
    الشيء الأول: هو أن يثق أن الله سبحانه لا يضيع أجر من أحسن عملاً، فليطمئن أنه ما دام أدى واجبه فلا بد أن ينال الجزاء الأوفى من الله سبحانه وتعالى.
    لكي يطمئن فيجب أولاً أن يدرك أن الله عز وجل لا يضيع من أحسن عملاً، أي ما يجتهد فيه سيناله إن شاء الله.
    أما الشيء الثاني: أن يتوضأ ويصلي لله سبحانه ركعات قليلة على قدر ما يستطيع " أَلا بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوْب" وأن يكثر من قوله: لا إله إلا الله محمد رسول الله.

    يحفظ المادة كلمة كلمة؟!
    وبالتالي تتشتت الأفكار الرئيسية؟!

    الحفظ الأصَمّ مرفوض لأنه لا ينفع الطالب في شيء؛ لأنه في هذه الحالة سيكون حفظًا بلا معنى، والمعنى هو الشيء المهم الذي يجعل المادة محبوبة، وفي نفس الوقت يسهل استيعابها، فنقول ابتعد عن الحفظ كلمة كلمة، وابحث عن المعنى فيما تحفظ، فالبحث عن المعنى يسهل الاستذكار ويسهِّل فهم الموضوع وبالتالي يحفظ الطالب الموضوع بكل سهولة، ولا يكون حفظًا أصمَّ أي حفظًا دون فهم، الحفظ هكذا مرفوض ولا ينفع ولا يؤدي إلى زيادة في العلامات إنما يكون حفظ المعنى ولا شيء غير القرآن الكريم يتيسر حفظه كلمة كلمة وحرفًا حرفًا؛ لأن هذا شيء وعده الله تعالى عباده لحفظ القرآن؛ ولذلك قال الله عز وجل: "الرَّحْمَن * عَلَّمَ الْقُرْآن "، أي يَسَّر للناس حفظ القرآن والفهم. أما بقية العلوم فلا بد أن نبحث عن المعنى أولاً.


    نسمع عن وسائل الحفظ السريعة.. كيف تكون؟! وكيف نتابعها؟!

    الحفظ لا بد أن يسبقه الفهم، فقد وصل العلماء إلى أن هناك مراتب في الاستذكار والتعلم، فهي تقوم على الحفظ في المرتبة الأولى، ثم الفهم، ثم التطبيق، ثم التحليل، ثم التركيب، ثم التقويم، فلا بد أن يفهم الطالب في أول الأمر؛ فإذا فهم استطاع أن يحفظ بسهولة.
    ولن يظلّ الحفظ في عقله إلا إذا قام بالتطبيق، والتطبيق نعني به هنا استخدام ما حفظه وما فهمه في حل مشكلات أو في حل تمارين على نفس المادة الدراسية، ففي كلّ تدريب وتمرين يقابله تفعيل للعقل، فيستخدم ما سبق أن فهمه وحفظه في حلّ المشكلات أو التدريبات، كما أنه يستطيع أن يحلّل المادة الدراسية إلى أجزاء ويكون منها شيئاً جديداً، وممكن هنا عندما يبدأ في الفهم والحفظ بأن يستعين بأكثر من حاسة، فيكرّر بفمه، ويدون بيده، ويسمع بأذنه، ويحاول بعقله، فعند استخدام هذه الحواس كلها يتذكر المتعلم كل ما قدم له من مواد دراسية.

    يجب تجنب المذاكرة في الأماكن التي فيها ضجيج أيضًا، وملهيات، وكثرة المارة وما في حكم ذلك. من الممكن أن يحكي مع زملائه الأوفياء له بعض الدروس التي ذاكرها؛ فيزداد ثقة بنفسه.

    وآخر شيء أن يختار وقت مذاكرته ما بعد الفجر؛ فهو أنسب وقت للمذاكرة، فكما قال صلى الله عليه وسلم: "بورك لأمتي في بكورها"، أما أثناء النهار فلا بد أن يستريح وقت الظهر، ويبدأ مذاكرته في الخامسة أو السادسة، ففي هذا الوقت يحدث الإحماء الذي يعطيه النشاط مع إفرازات الغدة الكدرية الموجودة فوق الكلية التي تعطيه أعلى درجات الاستعداد.


    والله الموفق مع تحيات الاستاذ قوراري
    avatar
    AK-YOUNES

    عدد المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 09/01/2011
    العمر : 22
    الموقع : batna

    رد: ما هي الطريقة السليمة للمراجعة أيام الامتحانات ؟؟؟

    مُساهمة من طرف AK-YOUNES في السبت 15 يناير 2011 - 21:39

    مشكور يا أستاذ قوراري على هذه النصائح جزاك الله كل خير
    avatar
    amina 3s3

    عدد المساهمات : 2
    تاريخ التسجيل : 18/03/2011

    رد: ما هي الطريقة السليمة للمراجعة أيام الامتحانات ؟؟؟

    مُساهمة من طرف amina 3s3 في الإثنين 21 مارس 2011 - 17:50

    شكرا يا استاذ على هذه النصائح القيمة جزاك الله خيرا [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 20 سبتمبر 2017 - 22:55